هل تعلم ؟

شبكة البصرة

محسن الشبوط

ـ ان عدنان الباجة جي ذهب الي المغرب في نفس الوقت الذي كان فيه سلفان شالوم وزير خارجية اسرائيل في المغرب!

ـ ان وزير النفط الجديد ابراهيم بحر العلوم هو نجل محمد بحر العلوم عضو مجلس الحكم!

ـ ان وزير المالية الذي رشحه احمد الجلبي هو خريج السياحة والفندقة ويملك مطعما في عمان!

ـ ان ايهم السامرائي وزير الكهرباء حال استيزاره اخذ عقدا بالملايين لتصليح الكهرباء وهو يملك شركة في شيكاغو وهو عضو نشط في الحزب الجمهوري الامريكي.

ـ ان علي علاوي وزير التجارة هو ابن عم اياد علاوي وابن اخت احمد الجلبي عضوي مجلس الحكم!

ـ ان نوري بدران وزير الداخلية هو زوج اخت اياد علاوي عضو مجلس الحكم!

امريكا


قرابة ومصاهرة بين مجلس الحكم والحكومة العراقية الجديدة "عم البنت وخال الأولاد"

و"ملتقى الحبايب"

 ماجد الجميل
أبلغ عراقيون قادمون من بغداد "الوطن" أن الشغل الشاغل الآن للعراقيين هو في التندر على الحكومة الجديدة التي أعلن عن تشكيلها مطلع الشهر الحالي بسبب صلات القرابة والنسب التي تربط بين أعضائها وأعضاء مجلس الحكم الانتقالي.
طبقاً لهؤلاء فإن هناك عشرات من النعوت ألصقت بالحكومة الجديدة استخفافاً واستهزاء، لكن أكثرها انتشاراً ما أطلق عليها اسم"حكومة الحبايب" فيما أسماها آخرون بـ"حكومة عم بنية(بنت) وخال أولاد"، وغيرها بـ"حكومة اليوم مثل البارحة"، في إشارة إلى تشابه أساليب الحكم الجديد مع نظام صدام.
ينطلق المتندرون من أن وزير الخارجية هوشيار زيباري هو خال مسعود البرزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني عضو رئاسة مجلس الحكم المحلي. وأن وزير الموارد المائية لطيف رشيد هو عديل جلال الطالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني عضو رئاسة مجلس الحكم المحلي، فالإثنان متزوجان من شقيقتين هما ابنتا إبراهيم أحمد سكرتير عام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الخمسينيات والستينيات قبل أن ينشق عن الحزب عام 1964.
أما وزير الداخلية نوري البدران فهو متزوج من سعاد شقيقة إياد هاشم علاوي رئيس حركة الوفاق الوطني العراقي، عضو رئاسة مجلس الحكم المحلي. وكان البدران قد انتمى لحزب البعث بعد استيلاء الحزب على السلطة في 17 يوليو 1968 مما ساعده على نقل خدماته من وزارة الشؤون الاجتماعية لوزارة الخارجية وقد عمل في تونس واليونان وجنيف وأفغانستان وأخيراً في موسكو بدرجة مستشار حتى مطلع التسعينيات ومن هناك وبعد حرب الكويت انشق عن النظام وانضم للمعارضة.
من صلات القرابة الأخرى أن علي عبدالأمير علاوي وزير التجارة هو ابن شقيقة أحمد الجلبي رئيس مجلس الحكم المحلي للشهر الحالي. وإذا كان الجلبي هو خال وزير التجارة فإن إياد هاشم علاوي هو ابن عم الوزير، فهاشم علاوي هو شقيق عبدالأمير علاوي هذا ناهيك عن صلة النسب التي تربط بين إياد علاوي وأحمد الجلبي، فعم إياد عبدالأمير علاوي متزوج من رئيفة شقيقة أحمد الجلبي.
أما إبراهيم بحر العلوم وزير النفط عضو في حزب الدعوة الإسلامي سابقاً وأحد الموقعين على بيان شيعة العراق في يناير 2003 فهو ابن محمد بحر العلوم عضو رئاسة مجلس الحكم المحلي. وهنا يؤكد مصدر عراقي مطلع أن بحر العلوم قد علق عضويته في المجلس قبل ثلاثة أيام من حادث اغتيال رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق باقر الحكيم إصراراً على تعيين ابنه وزيراً للنفط بدلاً من المرشح القوي للمنصب ثامر غضبان الخبير النفطي الذي تولى مسؤولية الوزارة بعد سقوط النظام مباشرة، غير أن بحر العلوم وجد فرصة في حادث اغتيال الحكيم ليعلن أن التعليق جاء احتجاجاً على تردي الأوضاع الأمنية في العراق.
من ناحية أخرى يرتبط وزير العدل هاشم الشبلي المرشح عن الحزب الوطني الديمقراطي برئاسة نصير كامل الجادرجي عضو رئاسة مجلس الحكم بعلاقة نسب مع الجادرجي تعود لزوجتيهما، فالزوجتان من بنات الخالة. أما وزير حقوق الإنسان عبدالباسط تركي فهو من أبناء عمومة غازي الياور عضو مجلس الحكم المحلي حيث ينتمي الاثنان لفخذ واحدة من عشيرة شمر.


 أغرفوا يا آل بحر العلوم ... وسبع عائلات تحكم العراق الآن!

سمير عبيد

 لا داعي للمجاملة في المصلحة الوطنية العليا، ولا داعي أن نخاف من عمامة، أو نجمة على الكتف،أو عقال على الرأس، أو شروال كردي... خصوصاً اذا أصحاب هذه المسميات أبتعدوا عن العدل والوطنية.. فالأمام علي بن أبي طالب عليه السلام ، وضع الجمر بيد أخيه عقيل يو مدّ يده يريد زياده من بيت المال ، وقال له هذا ليس ملكي بل ملك المسلمين ، وعليك أن تقنع بحصتك فخذ هذه الجمرة حتى لا تكرر ذلك ..فما بالك بالعمامة تستقيل كون أبنها لم يكون وزيرا!!.. أين أصحاب العمائم قبل كل المسميات الأخرى من ذلك لأنهم المعنيون في الدين وفروعة، وبالأقتداء بسيدنا وأمامنا علي بن أبي طالب (ع)؟. ولكن هناك رواية جميلة تؤكد أن حال خروج الأمام المنتظر (عج) سيذبح في نفس الليلة ( 5000) معمم بين  مسجد الكوفة ومسجد السهلة الذي يقع على بعد (5) كيلو متر شمال مسجد الكوفة,, لأنهم مزيفون وكذابون حسب قول الرواية... يا لطيف...ولكن... متتتتتى؟؟؟؟؟.

  والآن....أرجو  أن تمسكوا أقلامكم لكي تحسبوا كم سيدخل بيت آل بحر العلوم خلال العام.. والعائلات الباقيات!. أن راتب الدكتور محمد بحر العلوم (50000) دولار شهريا كونه عضو في مجلس الحكم ، وراتب أبنه أبراهيم (40000) دولار شهريا كونه وزيرا للنفط، ولقد أتبع مشروع كارثي على العراق ومستقبل العراق هو ( خصصة المشاريع النفطية!!!) ياسلام ( راح يصير الملخ لخوة موزه) وبالمناصفة بين آل بحر العلوم  وسماحة بول بريمر..... هل حسبتم؟

وهل تعلمون يا سادة يا كرام:

أن  الدكتور محمد بحر العلوم.. جيّر أستقالته حول مقتل  السيد محمد باقر الحكيم ( رحمه الله)؟..حيث هو أستقال يوم الثلاثاء زعلاناً ومصراً أن يكون أبنه ( ابراهيم) في وزارة النفط.. ومقتل الحكيم حصل يوم الجمعة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!.

أي أنتهازية هذه يا عالم... هذه عائلة أولى.

هوشيار زيباري بصفته وزير للخارجية وخال السيد ( الحكيم) مسعود برزاني راتبه (40000) دولار شهريا...وراتب أبن أخته السيد مسعود البرزاني هو (50000) دولار شهريا.. علما أن هؤلاء حسب أعتقادي ليس بحاجة لهذا الراتب كونهم لديهم ميزانية دولة..ولكن كي لا نستثني عائلة من عوائل الحكم الجديد... وهذه عائلة ثانية.

لطيف رشيد وزير الموارد المائية براتب( 40000) دولار شهريا.. وهو عديل السيد جلال الطالباني والذي راتبه ( 50000) دولار شهريا.. وهذه عائلة ثالثة.

نوري االبدران وزير الداخلية براتب ( 40000) دولار شهريا... ونسيبه  الدكتور أياد علاوي براتب ( 50000) دولار شهريا.. وهذه عائلة رابعة / لها أيضا صلة قرابة من العائلة الخامسة.

علي عبد الأمير علاوي وزير التجارة براتب ( 40000) دولار شهريا.. وهو أبن أخت الدكتور أحمد الجلبي براتب ( 50000) دولار شهريا.. ومن عائلة آل العلاوي!!.. وهذه عائلة خامسة.

هاشم الجلبي وزير العدل براتب ( 40000) دولار شهريا وهو  نسيب السيد نصير الجادرجي براتب ( 50000) دولار شهريا ..ومن أقارب الدكتور أحمد الجلبي... وهذه عائلة سادسة.

عبد الباسط  تركي وزير حقوق الأنسان براتب ( 40000) دولار شهريا ..وهو من أقرباء  عضو مجلس الحكم السيد غازي الياور براتب ( 50000).. وهذه عائلة سابعة.

أولا: كم يخسر العراق لهؤلاء.. أحسبوها ؟

 ثانيا: بأي حق يتم توزيع العراق على سبع عائلات؟

 ثالثا: ماذا عملوا هؤلاء.. هل جاؤوا برأس صدام.. أم هو ثمن الخيانة والسكوت؟

 رابعا:للعلم أزيدو على هذه الرواتب مخصصات قدرها 5000  دولار كل

أسبوعين الى أعضاء مجلس الحكم والوزراء... ،  ناهيك عن هواتف ثريا لجميع أفراد العائلة.

 خامسا: هل تتوقعون من هؤلاء أن يطالبوا بأنهاء الأحتلال... أو يتمنون أن ينتهي الأحتلال.. أو يتمنون أن يأتي موعد الأنتخابات؟... الجواب:  ألف لا..و ... لا!.

 سادسا: هل تتوقعون من هؤلاء أن يعملوا لأجلكم يا أطفال  ونساء ورجال العراق؟

 سابعا: نحن نعلم أن المستفيدون، والمكانس ، والذيوله، والنواشيش، سوف يقذفونا بالعمالة لصدام، أو أننا مأجورين ، أو أننا حسودين.... لا يهم مادام هناك ملايين الشرفاء الذين سيسحقون هؤلاء بأقدامهم بعد حين.

 ثامنا والأهم:

 حلال عليك أخونا ( كريم أبو حانم  المحمداوي) ال خمسين ألف دولار ، كونك عضو مجلس الحكم العراقي.. تستاهل فأنت أذقت النظام الويل..وليس أمثال   الواحد وعشرين مخصيا ( أذا أستثنينا النساء)... على الأقل هذا ثمن الضيم في الهور... وقرص البعوض والذبان.. والسهر والنطاره.. ولكن كم تمنينا أن لا تجلس مع المخانيث ( بأستثناء عدد جدا قليل ننتظر أستقالتهم من الشرفاء في هذا المجلس)... وأن لم يستقيلوا.. فلا نقول الا... وا أسفاه وا أسفاه!.